جمال سالم: أنا “ماشي” ولن أتردد في الرحيل بعد نهاية عقدي

1٬395

 

حارس المريخ جمال سالم:

جددت رغبة في الأفضل ولهذا السبب  تمسكت بـ(6) أشهر .!

سوداكال أكد التزامه بحقوقي ومنذ فبراير الماضي لا أحد يرد بشأن مستحقاتي.

لدي زوجة وطفل وأعول اسرة كبيرة تتكون من (14) أخاً ..ولا أدري ماذا أقول لهم عندما يسألوني عن المال؟

المريخ نادٍ كبير ولكنه الآن بلا خطة أو هدف واضح.

لم أتمرد .. مندهش لأحاديث غيابي واسألوا هذا الشخص (…) عن التزامي.

الجهاز الفني هو من أبعدني عن مواجهتي السلاطين وهلال كادوقلي.

أنتظر عودة الفريق .. سأطرح خيارين على مسؤولي النادي ولا أمانع في المخالصة.

لا أفكر في اللعب بـ(الهلال) .. ولم أجلس مع الكاردينال أو أقابله

في 2015 احبطنا جماهيرنا في البدايات.. الوالي هدد بفسخ عقوداتنا وبهذه الخطة قلبنا الطاولة على منافسينا.

أرغب في الاحتراف بـ(أوروبا) ..وتلقيت عروضاً من السعودية ورومانيا وجنوب إفريقيا.

 

عندما فكرت في إجراء حوار مع حارس المريخ الأول، جمال سالم ، دارت في بالي الكثير من التساؤلات وعلامات الاستفهام؟؟ التي تحيط بمسيرة الحارس الشاب مع المريخ خلال الآونة الأخيرة.. البعض يعتقد بأن مسيرة الأوغندي مع المريخ شارفت على النهاية ويستدلون بتوقفه عن اللعب ورفضه للمشاركة حسب وصفهم.. وآخرون يمضون بعيداً ويعتقدون بأن إدارة النادي يجب أن تكون حازمة وتشرع في البحث عن بديل لأن مستوى الدولي الأوغندي لا يؤهله للاستمرار والبقاء بالكشوفات.

وفئة أخرى تسبح عكس التيارين السابقين وترى بأن التفريط في جمال سالم أشبه بـ(الجريمة) في حق الكيان الأحمر ويحذرون من مغبة ذهابه ويؤكدون بأن موعد خلعه للفانلة الحمراء لم يحن بعد.!

ولأن الجدل حول  الحارس الأوغندي  بات كثيراً ومحط تساؤلات في المجموعات والأوساط الإسفيرية كان لزاماً علي أن أجد طريقة مناسبة لأجل لقائه والجلوس معه في حوار  يكشف من خلاله (الخفايا) والكواليس التي تحيط بمسيرته الحالية مع المريخ.

بحثت عن رقم الهاتف الخاص بجمال سالم في جوالي ووجدت أحد الأرقام التي كنت أتواصل بها معه .. اتصلت عليه ووجدت الهاتف (مغلقاً) .. استعنت بصديق مشترك بيني والدولي الأوغندي ولم يخيب الأخير ظني بعث لي برقم الهاتف الذي يستخدمه الأخير في تطبيق التراسل (واتساب)..

وبالفعل تواصلت مع حارس الأحمر وأخطرته برغبتي في لقائه ولم يتردد ورحب بل وكانت المفاجأة حاضرة بالنسبة لي بحديثه معي بالتأكيد على أنني قادم إليه لإجراء (مقابلة صحفية) .. فكانت المقابلة هي المدخل للجلوس مع الأوغندي بشقته في أحد أبراج حي العمارات بالخرطوم.. فإلى التفاصيل:

 

# أولاً  دعني أرحب بك وأؤكد لك بأنك لم تعد كما كنت وهناك الكثير من التساؤلات التي تحيط بمشوارك مع المريخ؟

_ أشكرك، وأنا مثلك أريد أن أعرف هذه التساؤلات؟؟ حتى أستطيع الإجابة عليها.

# الواقع الحالي الذي تعيشه يتطلب إجابات واضحة وصريحة؟

_ أعدك بذلك.

# دعنا نبدأ من حيث انتهى الآخرون، مستواك لم يعد كما كان وهناك الكثير من الهنات التي تبدر منك؟

_ في كرة القدم الأخطاء موجودة، وهي عادية وطبيعية وتحدث من أي لاعب كرة، وحالياً أنا غير موجود ويمكن أن تقع الأخطاء من أي لاعب مثلي، الهنات طبيعية وأعتقد بأنها جزء  أساسي من اللعبة التي نمارسها والعمل الذي نؤديه.

# المؤكد أن مستواك الفني تدنى لأسباب ما؟

_ أنت ترى ذلك وغيرك قد يرى بأنني الأفضل. التقييم في كرة القدم يختلف من شخص لآخر، في النهاية أعتقد بأن الجهاز الفني هو الأدرى بحالتي وجاهزيتي الفنية والبدنية.

# أصبحت كثير الغياب ولا تشارك في التدريبات؟

_ من قال ذلك؟

# الصحف تتحدث دائماً عن تمردك؟

_ أولاً دعني أؤكد لك بأن الصحف من حقها أن تكتب ما تشاء لكن عليكم أن تعودوا إلى مدير الكرة أيمن عدار وتسألوه عن مدى حضوري إلى التدريبات ومشاركتي فيها ومن بعد أحكموا بيننا.!

# أنت متمرد عن اللعب؟

_ غير صحيح.

# لم تغادر مع الفريق إلى الفاشر؟

_ الجهاز الفني  وبالتحديد مدرب الفريق هو السبب.

# كيف ذلك؟

_ قبل مباراة الفريق الماضية أمام مريخ الفاشر شاركت في كل التدريبات وكنت موجوداً في آخر مران جرى بملعب القادة والأركان وتدربت بصورة طبيعية وبعد التدريب تحدث معي المدرب وأكد عدم سفري .. من المسؤول إذن .. وهل أنا متمرد هنا.؟

# لم تغادر كذلك مع الفريق إلى النهود؟

_ أنا مستغرب لماذا تسألني هذه الأسئلة؟، بإمكانك أن تذهب إلى مدير الكرة أيمن عدار وتسأله. عن موقفي قبل هذه المباراة اتصلت عليه وسألته عن وضعيتي، وتم إخطاري بأنني غير مغادر مع الفريق، ماذا أفعل إذن؟.. باختصار ما أريد التأكيد عليه هو أن الجهاز الفني هو من يتحمل مسؤولية عدم مشاركتي وهذا شيء يعود إلي لكن الأحاديث التي تشير إلى رفضي المشاركة غير صحيحة.

# لكنك تطالب بمستحقاتك المالية؟

_ نعم هذه حقوقي.

# وهددت باللجوء إلى الفيفا حسب علمي؟

_ أولاً لم أتحدث مع أي شخص في هذا الأمر وليست لدي النية للجوء إلى الفيفا مع التأكيد على أن هناك عقد مبرم بيني والمريخ وموضحة فيه كل التفاصيل المالية الخاصة بي.

# جددت إلى المريخ خلال التسجيلات الماضية بعد مراوغات؟

_ غير صحيح، تقبلت عرض النادي والتزام الرئيس (سوداكال) الذي اتصل بي وقتها ودعاني إلى التجديد، وقال إنه ملتزم بكل نفقاتي وطالبني بالحضور إلى الخرطوم والتفاوض مع المسؤولين وبالفعل طالبت بإرسال التذاكر وحضرت.

#  لكنك رفضت التوقيع لأكثر من ستة أشهر؟

_ لم أرفض والصحيح أنني قلت منذ البداية بأنني سأوقع عقداً لمدة ستة أشهر فقط، وكنت أقصد ذلك وأخطرتهم بأنني أرغب في رؤية جدية مسؤولي النادي في التعامل معي والإيفاء بمستحقاتي .. ولك أن تعلم بأنني عندما حضرت إلى الخرطوم قبل تجديد تعاقدي كانت لدي بعض المطالبات  والمتأخرات ربما تصل لخمسة أشهر وبالفعل وعدني سوداكال بالإيفاء بها ولكن.!

المريخ السوداني

# ماذا جرى بعد ذلك؟

_ اوفيت بوعدي وجددت تعاقدي وتسلمت المبلغ الأول المتفق عليه .. ووعدني مسؤولو النادي بتسليمي الدفعة الثانية من المستحقات في تاريخ محدد وهو بداية فبراير الماضي  عبر حسابي بيوغندان ولكن حدث ما توقعته.!

# ماهو الشيء الذي توقعته؟

_ لم يتم الإيفاء بمستحقاتي في الوقت المتفق عليه، وهذه مشكلة لأنني في النهاية لاعب محترف ولدي التزامات وعائلة كبيرة في يوغندا .. لدي زوجة وطفل صغير وأب وأشقاء يصل عددهم إلى (14) كلهم ينظرون إلى تجربتي مع المريخ بمنظار مختلف.. لديهم احتياجات ويطالبوني بإرسال المال لهم لأجل قضاء احتياجاتهم وفي ظل الوضعية الحالية لا أعرف ماذا أقول لهم؟

# وماهو موقفك؟

_ ماذا أفعل أنتظر إدارة النادي وقرارها، في النهاية لست اللاعب الوحيد الذي يملك مطالبات علي النادي، هناك آخرون مثل أحمد آدم، وضفر، وحماد جميعهم لديهم مطالبات ومن المفترض أن يتم الإيفاء بها حتى نستطيع أن نقوم بدورنا داخل الملعب ونحن في كامل الراحة النفسية.

# ماهو الموعد الذي تم تحديده للإيفاء بالتزاماتك؟

_ استخرج هاتفه وأشار إلى عقده الذي وقعه خلال فترة التسجيلات الرئيسية الماضية، وقال إن العقد نص على أن مجلس المريخ كان من المفترض أن يحول إليه مبلغ وقدره 20,000 ألف دولار في حسابه بيوغندا وهي عبارة عن الدفعة الثانية من مستحقاته وهذا لم يحدث حسب قوله.

# وماهو موقف سوداكال؟

_ سوداكال كان يتحدث معي دائماً قبل تجديد تعاقدي، وأكد التزامه بكافة مستحقاتي، وأشار لي إلى أنه يتحمل المسؤولية الكاملة ولا علاقة لي بأي شخص كان .. لكن بعد اكتمال مراسم التجديد  انقطعت الاتصالات فيما بيني وبينه  كما أنه لم يفِ بوعوده لي على الرغم من أنني تعاملت مع رئيس النادي باحترام كبير وقدرت حديثه معي إبان المفاوضات حول تجديد العقد آنذاك.

# الآن ماهو موقفك بعد كل ما حدث؟

_ أعتقد بأن هذا السؤال يجب أن يوجه إلى إدارة النادي.. ماذا تريد مني؟ .. أنا لاعب في صفوف الفريق وأرغب في أداء واجبي والاستمرار في اللعب لكن هذا من المفترض أن يتم في أجواء أفضل من التي تحدث الآن.

# بصراحة أنت تحب المال؟

_ أسمع بهذا الحديث .. الجميع يحب المال .. لكنكم في النهاية يجب ألا تنكرون عطائي الذي قدمته إلى المريخ خلال الفترات السابقة وحتى اللحظة.

جمال سالم يتوسط الحراس
جمال سالم يتوسط الحراس

# في بعض الأحيان ترهن اللعب باستلام مستحقاتك؟

_ أجبت على هذا السؤال سابقاً وقلت بأنه غير صحيح، والآن دعني أتحدث لك عن بعض الأمثلة هذه ليست المرة الأولى التي نعاني فيها مالياً، مثلاً خلال منتصف العام 2016  إبان فترة مجلس الرئيس السابق ونسي كانت هناك بعض المشكلات المالية فهل انقطعت عن التدريبات ؟ .. وهل لم أشارك مع الفريق آنذاك.. قطعاً الإجابة (لا) وتمسكت باللعب والمشاركة وظهرت في المباريات الإفريقية حتى جولة الكوكب المراكشي المغربي وقتها.

# تبدو متحفظاً على  الإدارة الحالية ماهي الأسباب؟.

_ ليست لدي مشكلة في النهاية أنا لاعب المريخ وكل همي أن تكون هناك خطة وهدف واضح .. الآن هذا الشيء لا يوجد.. مثلاً أنا لا أعرف ماذا يريدون منا كلاعبين ..خرجنا من البطولة الإفريقية مبكراً هذا العام وبالتالي أمامنا مشاركات في بطولة الدوري وكذلك كأس السودان عطفاً عن البطولة العربية كل هذه تحديات تتطلب وضع خطة وهدف واضح من قبل الإدارة وحتي الآن لا أعلم ماهي الخطة والأهداف والغايات التي يريدها المسؤولون منا؟

# المشكلات طبيعية وتحدث في أي وقت؟

_ نعم وهذا صحيح لكن الفرق أن تكون هناك خطة وعملية بناء واضحة وأهداف مشتركة نسعى في الوصول إليها الآن هذا غير موجود ولا أحد يتحدث في ذلك وفي اعتقادي أن الأمر يحتاج إلى مراجعة.

# أنت متهم بالدلال منذ عهد مجلس الرئيس السابق الوالي؟

_  ليس كذلك، لكن ثمة أوضاع مختلفة فمثلاً في 2015 لم نبدأ الموسم بطريقة جيدة وخسرنا بهدفين دون مقابل في تنزانيا أمام عزام وكنا قاب قوسين أو أدني من الخروج .. ومثل هذا الأمر يمثل إحباطاً كبيراً للإدارة والجماهير.. لكن عقب عودتنا إلى الخرطوم حدث اجتماع بين الجميع وبالأخص اللاعبين ورئيس النادي وقتها (جمال الوالي) والأخير أكد لنا بوضوح خلال تلك الجلسة بأنهم في المجلس آنذاك يرغبون في العبور بالفريق إلى الأمام وأن الخطة الموضوعة هي التأهل وتخطي ذلك الفريق وأنه في حالة عدم الفوز فإنه سيتم إنهاء عقودات اللاعبين وبالأخص المحترفين .. صحيح أن الأمر كان مفاجئاً بالنسبة لنا لكنه مثل دافعاً وحافزاً لتقديم الأفضل وذهبنا إلى الملعب باتجاه واحد وهو الفوز والتأهل، وقد كان أن أحرزنا ثلاثة أهداف على الرغم من طموح المنافس آنذاك ورغبته في التأهل مثلنا لكن الروح والدافع والحماس كان عالياً وطاغياً.

# بصراحة فيما تفكر الآن؟

_ في ظل الوضع الحالي، قالها بلهجة عربية مكسرة (أنا ماشي) ولن أتردد في الرحيل عقب نهاية  عقدي مع الفريق.

# تبدو غاضباً من الوضع الحالي؟

_ المؤكد أنني وعقب عودة البعثة الحمراء من (النهود)، ووصول نائب رئيس النادي قريش من رحلته خارج السودان يقصد (غانا) سأجلس معه لأجل معرفة رؤيتهم حول شخصي والخيارات ستكون واضحة أما أن يؤمن النادي على استمراريتي وفي هذه الحالة يتم الإيفاء بمستحقاتي وإما أن يتم كتابة مخالصة بين الطرفين وإنهاء العلاقة بكل هدوء وليست لدي مشكلة في كل الخيارات.

# جمال سالم في الطريق إلى (الهلال)؟

_ صمت قبل أن يرد: غير صحيح هذا الحديث، أنا قضيت فترة طويلة في كشوفات المريخ وهو بالنسبة لي مثل المنزل والأسرة، ولم أتلق أي عرض من الهلال وسمعت بهذه الأحاديث من الصحف وبعض الأشخاص ولكنها غير سليمة.

# البعض يؤكد جلوسك مع بعض المسؤولين بالأزرق ومنهم الكاردينال؟

_ غير صحيح ..لا أعرف رئيس الهلال ولم أقابله وكما قلت أنا رغبتي هي الذهاب إلى أوروبا والاحتراف هذا ما أفكر فيه حال الذهاب من المريخ خلال الفترة القادمة.

# هل صحيح بأنك تلقيت عروضاً من السعودية؟

_ لدي عروض بالجملة وهناك أندية سعودية ترغب بالفعل في خدماتي واتصلت بي عبر وكيل أعمالي، وكذلك هناك عروض من رومانيا وأيضاً عرض من جنوب إفريقيا كل هذه العروض مطروحة على وكيلي ويتم إخطاري بها .. لكن المؤكد أنني أدرسها وأفكر في الذهاب إلى أوروبا هذا هو هدفي الأول.

# ماذا عن جماهير المريخ؟

_ علاقتي بها طويلة وباقية إلى الأبد، كما قلت لك أنا مكثت بالمريخ طويلاً وكونت العديد من العلاقات والصداقات والجماهير ظلت دائماً تدعمني رفقة باقي الأسماء التي تشارك مع الفريق وأنا سعيد بالدعم الذي وجدته منها وأؤكد لها عبركم حبي وامتناني العظيم لها.

نقلاً عن الزعيم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com