تصفح التصنيف

رأي

الطاهر ساتي: مراجعات.. !!

:: بتاريخ 3 أبريل 2013، عندما تم تغليف المحسوبية بغلاف (الاستبقاء)، كتبتُ رافضاً هذا الغلاف بالنص: (ما قيمة الشاب المؤهل في بلاد دورة حياتها محنطة بعقود المحسوبية المسماة بالاستبقاء على مستوى الخدمة المدنية؟ لا قيمة لتعليم الشباب…

الفاتح جبرا: بالله أصدمونا وريحونا!

الصدم هو ضرب الشيء الصلب بشيء مثله (حديد لاقى حديد) وصدمة صدماً أي ضربه بجسده فتصادما واصطدما، وصدمهم أمر: أي أصابهم أمر صادم كقولهم (صدم الوزير عندما علم أنه خارج التشكيلة)، والتصادم يُقصد به أيضاً التزاحم والرجلان يعدوان فيتصادمان أي يصدم…

نازك شمام: لماذا اعتذر حمدوك؟

وحده الذي توجهت إليه الانظار، منذ إعلان رئيس الجمهورية عن حل الحكومة والجميع ينتظرون بشغف من سيتولى حقيبة المالية، فكانت المفاجاة الأولى أن يأتي اسم خبير اقتصادي يعمل باللجنة الاقتصادية لقارة إفريقيا بالأمم المتحده كوزير لوزارة المالية…

محمد وداعة: شكراً .. للمعتذرين!

نقل رئيس قطاع الاعلام بالمؤتمر الوطني دكتور ابراهيم الصديق اعتذار الدكتور حمدوك عن تولي وزارة المالية، موضحاً أن حمدوك تقدم بالشكر والتقدير لرئيس الجمهورية لتكليفه بوزارة المالية معلناً اعتذاره رسمياً عن تولي المنصب ، واعلن حمدوك في رسالة…

الطاهر ساتي: واعترفوا.. !!

:: قبل أن تصدم الناس والبلد ببرنامج الصدمة المُعلن من قبل رئيس الوزراء معتز موسى، تلقت الحكومة أكثر من صدمة.. وعلى سبيل المثال، رغم ضغوط التفاوض وكثرة الأجاويد، اعتذر الدكتور عبد الله حمدوك عن قبول منصب وزير المالية.. وقبل صدمة حمدوك، كانت…

الطاهر ساتي: حمدوك لا يكفي ..!!

:: قبل جمعة البارحة، كان لت المجالس وعجنها يدور حول رئيس مجلس الوزراء.. فالأصابع والألسن لم تترك شاردة ولا واردة في سيرة معتز موسى إلا وقد وثقتها في وسائل الإعلام ومواقع التواصل.. ثم انتقل لت المجالس وعجنها إلى الدكتور عبد الله حمدوك وزير…

لينا يعقوب: الضمان شنو؟!

لم يكن انشغالاً واهتماماً عادياً، ذلك الذي حدث أمس في وسائل التواصل الاجتماعي. بدا كأن التشكيل الوزاري انحصر وتركز فقط على وزير المالية عبد الله حمدوك، الذي قيل على لسان مقربين منه، إنه اعتذر عن المنصب. لم يكن تجاهل الأسماء…

محمد لطيف: الانقلاب .. الرابع !

عشية تكليف الفريق اول صلاح عبدالله .. الشهير بقوش .. مديرا لجهاز الأمن والمخابرات  الوطنى سألتنى إحدى الفضائيات عن ما إذا كان تعيينه إيذانا بعودة الحرس القديم .. نفيت الأمر بحيثيات قدمتها فى حينها .. ولا داعى لذكرها الآن .. وأمس عقب قرار…

حسن عمر خليفة: لهذا يجب أن يفوز الهلال

• مثلها مثل مباريات القمة في كل زمان ومكان لاتخضع مباراة هلال مريخ القادمة لمعايير المنطق ومقاييس الحسابات المسبقة فهي شأنها شأن (البصمة) لا تتكرر مهما اختلف زمانها أو تغير مكانها، لكن المتابع لمجريات الأحداث يجد أن للهلال أربعة دوافع لا…
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com